الرئيسية»اخبار الفنانين»ساندي تكشف حقيقة منعها من دخول مصر

ساندي تكشف حقيقة منعها من دخول مصر

أكدت المطربةسانديأن ما نشر مؤخرًا حول تعرضها للنصب من قبل مدير أعمالها السابق ليس له أساس من الصحة، مشيرة إلى أن "كل ما حدث هو أنها قامت بإلغاء التوكيل عام 2014 والذي سبق وأبرمته له، كما طلبت من المحامي الخاص بها إعلانه بذلك، ولكنه لم يستدل على عنوانه".

وأضافت أنها "عادت في عام 2015 وألغت التوكيل مرة أخرى وخاصة بعدما حدث عقب حلقة قامت بتسجيلها مع الاعلامية منى الشاذلي وفوجئت أن مدير أعمالها السابق قام بوقف عرض الحلقة"، مدعيًا أنه يمتلك الأغاني الموجودة بالحلقة بالرغم من أنها منتجة كافة الأغاني التي أصدرتها منذ بدايتها في عالم الغناء.

وأشارت إلى أنها قررت إلغاء التوكيل مرة ثالثة عام 2016 خوفًا من أن يقوم ببيع أي من أعمالها الإنتاجية وينسبها لنفسه، وللاسف فشل المحامي في هذه المرة ايضًا في ايجاد عنوان يخطره بوقف التوكيل وانه عادة يتهرب من المحضر.

وأوضحت ساندي أن "تواجدها حاليًا في دبي جعلها تطلب من والدتها ضرورة ابلاغ نقابة الموسيقيين بما يحدث وبأنه لم يعد لها صلة بمدير اعمالها السابق وأنها فشلت في اخطاره بالغاء التوكيل وتخشى أن يستخدمه بطريقة تسئ إليها".

أكدت ساندي أنها لم تتهمه بالنصب مطلقًا ولكنها تريد فقط اخلاء مسئوليتها عن أي تعاملات يقوم بها باسمها وتعلن أنها قامت بتغيير ادارة اعمالها، ووصفت ما أثير مؤخرًا حول منعها من دخول مصر بالشائعة السخيفة، وخاصة أنها تعاقدت على احياء عدة حفلات في ابريل القادم بالقاهرة ، وأن تواجدها بدبي بسبب ارتباطها بالعديد من المشروعات الفنية لن يمنعها مطلقًا من العودة للقاهرة في أي وقت.